وافقت وزارة العدل البريطانية على النظر مرة ثانية في قضية ” آندي جونسون” مغتصب الفتيات الشهير،بعد السجن عليه بثلاث سنوات في 1999 ، ثم قضائه الاعوام السابقة في وحدة الطب النفسي التابعة لرقابة الوزراة.

وكان جونسون قد ارتكب 52 حالة أعتداء جنسي على الفتيات والأطفال حيث كان يختطفهم و يقيدهم ثم يغتصبهم ويتركهم إما موتى أو في حالة يرثى لها وكان يغطي وجهه دائماً لذلك لم تتعرف عليه الشرطة بشكل سريع.

وقبض على السادي “جونسون” بعد أن فقد عقله وقام باغتصاب والدته وأخته، حينها أبلغ الجيران الشرطة وقبض عليه، وحكمت عليه محكمة كرويدون الملكية في لندن، بالحكم المذكور سابقاً.

وقالت صحيفة الميرور البريطانية أنه عقب قضائه فترة حكمه في السجن ، تم إرسال جونسون إلى مستشفى برودمور، ثم تم إطلاق صراحه فقام بعملية أغتصاب أخرى في لندن على فتاة لم تتجاوز العشر سنوات، فتم إيداعه بمستشفي بيليم الملكي في بيكنهام عام 2016،وفي أول يناير من هذا العام سُمح له بالخروج من المستشفي لخمس ساعات كل ثلاثة أيام لتأهيله للإفراج عنه بالكامل، لكنه أعتقل مرة أخرى في فبراير الماضي بسبب اغتصاب آخر، ويودع الآن في نفس المسشتفي الأخيرة تحت حراسة مشددة وسيتم مراجعة قضيته الشهر المقبل.



الرابط المختصر لهذا الخبر : https://alarabs.net/YKbML

تعليقات فيسبوك

إضافة تعليق