تبرأت وزارة التجارة من نشاط تسويق الأجهزة الكهربائية التي تنفذ عمليات تمويل مالي للعملاء، والتي راح ضحيتها الكثير من المواطنين والمواطنات بسبب فخ “الكمبيالات” و”السندات” و”الشيكات” الموقع عليها من العميل.
المصائد
وقال المتحدث باسم الوزارة عبدالرحمن الحسين إن كل ما يتعلق بعمليات التمويل المالي للعملاء من اختصاص مؤسسة النقد العربي السعودي والوزارة بريئة من مسؤولية استغلال السجلات التجارية في خداع العملاء، والمفترض أن يكون العميل واعيا لمثل هذه المصائد الواضحة، بحسب “عكاظ”.
35 سعودية
الجدير بالذكر أنه في 12 مايو الماضي، تم حصر أكثر من 35 سعودية في جدة صدرت ضدهن خلال 3 أشهر قرارات تنفيذ ما بين إيداعهن السجن أو إيقاف خدماتهن عقب صدور أحكام من محاكم التنفيذ على خلفية تحريرهن أوراقا تجارية، منها سندات لأمر وشيكات وكمبيالات بعد حصولهن على أجهزة ومعدات بالأقساط من معارض تجارية بغرض إعادة بيعها لذات المعارض بسعر أقل بغرض الحصول على مبالغ نقدية.
أكاديميات
ونقلت المصادر أن من بين السيدات اللاتي تورطن في تمويل من معارض المكيفات والأجهزة الكهربائية أكاديميات ومعلمات وممرضات ومنسوبات قطاع خاص وأكثرهن حصلن على قروض متعددة.



الرابط المختصر لهذا الخبر : https://alarabs.net/KMzSp

تعليقات فيسبوك

إضافة تعليق